الروابط

  • ayad alshaibi

أنا

شخصية بسيطة جدا .. عشق القلم وهوته الحروف ، فعاش بين تفاصيلها كالفراشة ، وترعرع على مشاتلها كالعصافير ..استلذني الألم ، وعشت مع الحزن كتوأمين ، فكان لزاما أن أكتب..!

يومية

يونيو 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 << < > >>
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

آخر التعاليق

روعه بجد

28/01/2016 على الساعة 12.26:26
من طرف


جزاكم الله خير اتقوا الله تعالى ...

21/12/2015 على الساعة 14.33:17
من طرف


و الله إبدااع .. عجبتني فكرة ...

10/08/2014 على الساعة 17.32:32
من طرف Ben djiji


i miis u bb coming bak ...

13/10/2013 على الساعة 09.00:06
من طرف القلب المجروح


بل الأروع هو حضورك حرفك الوله ...

23/08/2012 على الساعة 02.15:10
من طرف نزف عابر


إعلان

المتصلون الآن؟

عضو: 0
زائر: 1

rss رخصة النشر (Syndication)

اختيار التصميم



27 مارس 2013 


.............

هلّا أمطتِ عن مدامعكِ اللثامْ

وعلى الحمامِ كتبتِ للطغيانِ صلحاٌ

ورسمتي بالدمِ القَاني خطاباً

تستنجدينَ بهِ السَلامْ !!

()"()

هلا تركتي كلَّ مصطلحٍ "حرامْ"

وتعلمتيَ "لؤمَ الكلماتِ" ،،

وكيفَ يُسْتَهْوَى الخِصامْ !!

()"()

لا تَسأليني عنْ معاني "أحرُفي"

فكِلانَا اسْتَحَلَّينَا "المعاني"

وبدتْ أوراقُنا "حُبلى",,

فإذا ما وَلِدَت "شعراً"

فعَلى الدُنيا "السَلامْ"!!


 إياد الشعيبي 27 مارس 2013


27 مارس 2013 


أُمِّي أَيَا عبقَ الوجودِ المُفعَمَا ^^ يا خيرَ مَـــــــــــنْ عشقَ الفؤادُ وكلّمَا


يَا صَفْوةَ الأحبابِ يا نورَ الدُنَى^^ يا مَلجــــأَ الــــــروحِ النّقيِ المُلْهَمَا



يا أوّلَ الأسماءِ شُكِّل في فَمي ^^ وغَــدت لِسانـــــي تَسْتــــلِّذُهُ بَلْسَمَا



يَا مصنعَ الإحسانِ بيتُ طُفولتي ^^ يَا خيرَ منْ ربَّى الرِجــــــالَ وعلمَّا
 

يا أوّلَ الجنـــــــــاتِ قبَل قِيامَتـــــي ^^ يا منبــعَ الجيــــناتِ طاهـــــرةِ الدَمَا *


يَكفيكِ فخراً حينَ أعلَى شأنَكِ ^^ ربِّي فقَـــــدّسَ في حِمَــــاكِ القَدَمَــا


أَوَ ليستِ الفردوسُ تحتَ نِعالكِ ^^ وأنَا مصيري إن عققتُ جَهنَّمَا


أُمّي وأُمّـــي ثمّ أُمّــي ثمّ  مَــن  ^^  برضــــاكِ أُمّي عاشقاً ومتيَّمَا


أُمّي اشتهيتُ الموتَ في أقدامِكِ ^^ ولعــــمرُ ربّي ما سِواهَا أَعْظَمَا

إياد الشعيبي 21 مارس 2013


14 فبراير 2013 

إِكْسِيْرُ حَيَاْةِ

http://adenalghad.net/uploads/pics/1360842302.jpeg
سبقتني السماءُ ..

فأمطرتْ تهنئتي زلالاً ..

خمراً من الفردوس ..

إكسيرَ حياة
;;
سبقتني الأزهارُ..

 فأهدتكِ باقاتها عطراً من التولبِ الأخاذِ

والجوري "هواه"

;;
سبقتني الأحرفُ..

تزاحمُ الأنفاسَ ..

تسابقُ الحاضرَ ..

تجتازُ مداه

;;
سبقتني الآمالُ ..

تعصفُ داخلي ..

تُلهبُ أعماقي ..

تقرعُ أبوابَ سماه

;;
سبقتني الذكرى

وموعدُ عشقنا ..

ونسيمُ "حارتنا" ..

وليلةٌ لا منتهاه

;;
سبقتني الفرحةُ ..

فابتسمت قبل ولادتي ..

وغادرَ الحزنُ محتاراً لأيِ اتجاه .!

;;
سبقتني الصفحاتُ البيضاء ..

القلوبُ المرهفة ..

براعمُ زهرِ الياسمين المنتقاه

;;
سبقتني الدمعاتُ كاللؤلؤ تطوّقُ خدَّها ..

تحظنُ حبنَا كالأجِنَّة ..

تُولَدُ مُصطفاه

;;
سبقوني الرومانُ

فاختاروا للحبِ يوماً ..

لكنني اخترتكِ للحبِّ حياة ..!

(إياد الشعيبي - 14 فبراير 2013)


24 ديسمبر 2012 


طويتُ النهارَ وراءَ النهار ..

 

وأسرابُ شوقٍ تجوبُ البحار

 

تهزُّ المرافئ .. تلفُّ المنافئ ..

 

دويُ انفجارٍ وراءَ انفجار !

 

**

ذبحتُ حرُوفي .. فسالتْ سيوفي

 

وناحت مفاتنُها في كفوفي

 

وهاجتْ بنارِ المشاعرِ نار

 

**

هناكَ بشرْ , وهناكَ زَهَرْ

 

وبينهما يتوارى القمر

 

فترنو السماءُ ويقسُو القدر

 

وكلٌ على شفتيهِ يغار

**

 

أما آن لكْ .. يا رفيقي الملكْ

 

لِتُخبِرُهَا نصفُها قد هلكْ

 

ونصفي بليلِ الزمانِ حَلَكْ

 

وباتَ على وشكِ الاندثار !

 

**

أُحبُكِ رغمَ صقيع الشتاء

 

ورغمَ حرارةِ كلِّ مساء

 

أُحبُكِ حتى تغارَ النساء

 

وتشهدُ أنّي عشقتُ انتصار.!

 

شعر / إياد الشعيبي 23/12/2012

 


22 ديسمبر 2012 

 

أَنَاْ الْذِيْ أَعْلَنْتُ كُفْرِيْ بِنُبُوْءَةِ الْمَاْيِاَ

***** 

اسأليني من أنا ..؟

 

كيف اشتهيتُ الموتَ في عينيكِ

 

كيف الرماحُ تناثرت في أضلعي ..

 

وتحطمت في معصمي الأصفاد ؟

كيف الرياحُ على رمالِ الشوق هاجت ..

 

وتبعثرت في وجنتي خديكِ

 

كل المنايا .. والحنايا غردّت

 

ترتّلُ الإنشاد ..

 

جسدٌ أنا أمضي .. ولا روحٌ تشيعني ..

 

خارت قواها أذرعي ..

 

وتلبّدت تلك السماءُ بأدمعي ..

 

وخيم الحزن على جرحي ..

 

يقاوم الأوتاد ..

 اسأليني من أنا ..؟

ستجيبكِ تلك الليالي حينما تغفو على أنفاسنا ..

 

حين كنا نتوسدُ القمرَ اشتياقا ..

 

ونداعبُ أعناقَ النجومِ

 

ويغارُ من قُداسنا العُبّاد ..!

 

حين ذابت رائحةُ الورد بين نهديكِ

 

وتلاشى الكونُ في أحضانِنا

 

وعلت صرخاتُنا

 

تؤذنُّ الميعاد ..

 

اسأليني من أنا ..؟

 

أنا الذي أعلنتُ كفري بنبوءة المايا ..

 

ورأيت نهايتي في مقلتيكِ

 

قبل بداية الكونِ

 

وساعةِ الميلاد ..

 

اسأليني من أنا ؟

 

أنا الذي لولاكِ ما متُ ولا عشتُ

 

ولا قرأتُ في شفتيكِ

 

روايةَ الأجداد .!

 

شعر / إياد الشعيبي 21/12/2012

 


الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية