الروابط

  • ayad alshaibi

أنا

شخصية بسيطة جدا .. عشق القلم وهوته الحروف ، فعاش بين تفاصيلها كالفراشة ، وترعرع على مشاتلها كالعصافير ..استلذني الألم ، وعشت مع الحزن كتوأمين ، فكان لزاما أن أكتب..!

يومية

ديسمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 << <غشت 2017> >>
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

آخر التعاليق

روعه بجد

28/01/2016 على الساعة 12.26:26
من طرف


جزاكم الله خير اتقوا الله تعالى ...

21/12/2015 على الساعة 14.33:17
من طرف


و الله إبدااع .. عجبتني فكرة ...

10/08/2014 على الساعة 17.32:32
من طرف Ben djiji


i miis u bb coming bak ...

13/10/2013 على الساعة 09.00:06
من طرف القلب المجروح


بل الأروع هو حضورك حرفك الوله ...

23/08/2012 على الساعة 02.15:10
من طرف نزف عابر


إعلان

المتصلون الآن؟

عضو: 0
زوار: 2

rss رخصة النشر (Syndication)

اختيار التصميم



معاينة المقالات المرسلة يومي: 01/01/2001

16 يونيو 2013 


الإهداء : لصحيفة الأيام الموقوفة وكافة آل با شراحيل (في ذكرى رحيل هشام با شراحيل)

شعر / إياد الشعيبي

 

لا تبتئسْ يا سيّدَ الأيامِ

                   وأبا الصحافةِ والعقولِ هشامِ

 

نَمْ في رحابِ الله وأَنسْ راضياً

                   ما زلتَ حياً في حِمَى الأقلامِ

 

ماتت ضمائرُهم ورُوحكَ لم تَمُتْ

                   سَتضلُّ خالدةً مدى الأعوامِ

 

عاشتْ معالمُكَ العظيمةُ بيننا

                   تفضحُ وصمةَ عارِهُمُ الدَامي

هُم أجبنُ الأجناسِ حينَ تعدُّهم

                   لكنهم في الشرِّ أهلُ حرامِ

 

لم يهدموا فيكَ الإرادةَ عندما

                   حشَدوا كتائبَهمْ إلى الأيّام

 

لم يقتلوا فيكَ الشجاعةَ حينما

                   صَلبوا على يدَّيكَ قيدُ الضَيمِ

 

لم يُطفئوا برصاصِهمْ وكلابهمْ

                   نوراً حفرت ضيائَه بسلامِ

 

كم صوتُ جائعةٍ كتبتَ أنينَها

                   ودموعَ طفلٍ مستجيرٍ ضامِ

 

كم قلبُ سيدةٍ سجينٌ زوجها

                   آنستَ محنتَها بحرفٍ سَامي

 

كم صارخٌ كم باكيٌ كم مشتكٍ

                   كم مصطلٍ بالظلمِ والإجرامِ

 

واجهتَ ظالمَهمْ وسُمْتَ عدوَّهمْ

                   وكشفتَ أقنعةَ الوجوهِ السامِ


فيكَ الجنوبيونَ عاشوا ثورةً

                   وتعيشُ فيهِمْ مُلهَمَ الإقدامِ

 

نِبراسَ فكرِهِمُ وشعلةَ نُورِهمْ

                   وسُموَّ فخرِهمُ وتاجَ كِرامِ

 

فإذا رحلتَ عن الجنوبِ هشاماً

                   فلقد تركتَ وراكَ ألفَ هشامِ

 


15 يونيو 2013 

أحبكِ جداً ( قصيدة شعرية مقتبسة فكرتها من قصيدة نزار قباني)


...
أحبكِ جداً

وأعرفُ إنّني لا أعرفُ المستحيل

وأنَّ الطريق إليه قصيرٌ وأن الوصولَ إليكِ رحيل
..

أحبك جداً

وأعرفُ أنكِ لستِ كجنسِ النساء


وليس لديكِ مثيل
وأعرف أني لستُ أنا كـ نزارٍ
وليس حروفي لتلك الحروف بديل

..

 

فإن قال فيها
"أحبك جدا وأعرف أني أعيش بمنفى

 وأنتي بمنفى"

 فإني

 يا لغةً من ضياء

وترنيمة العشق كل مساء

 أحبكِ جداً وأعرف أني أحبُ لِأُنفى

وأحيا لِأُنفى

وأن عيونكِ منفى

وصدرَكِ مرَفى

وبيني وبينكِ

رِقٌ

وصدقٌ

وشوقٌ

 وعشقٌ

وعمقٌ يغار


 

وأعرفُ أن الخلودَ بعينيكِ نار

 وأنّ الصراطَ على شفتيكِ شَرار

وأنّي لِجنتُكِ أيتها السافية

أكفرُّ ذنبي

وأنحرُ فوق نهودِها قلبي

 وأغمسُ سكينَ حبي

 كي أشربَ العافية

...
أيا منْ رسمتُ عيونكِ في وجناتِ القمر

وصفّفتُ كلَّ الكواكبِ حول يديكِ دُرر

أحبكِ جداً

..
وأعرفُ أني سأَدفِنُ روحي وحرفي

 وأبياتُ شعري

لكي تأخذين القرار

وإني أحبكِ جداً وجداً

 وما همّني إن بقيتُ بحبكِ حيا

وما همّني

إِن لحقتُ نزار !

 
كلمات / إياد الشعيبي


12 يونيو 2013 

كالمستجيرِ منَ اشواقي !

 

يا أيها القلبُ فَتِّشْ كلَّ أورَاقي

          وانحتْ حُروفي على ومضاتِ أَحدَاقي

 

وارسُم تفاصيلَها العصمَاءَ في شَفتَي

          وفي لِسانيَ نتِّقْ خَمرهَا السَاقي

 

واروي براعمَ شَوقي مِنْ سحائِبِها

          واْغرسْ لآلئَهَا في قاَعِ أَعمَاقي

 

لوّنْ مفاتنَها مِنْ سَابحاتِ دَمِي

          رتّلْ لمقدمِها آياتِ عُشّاقي

 

هذي عصافيرُ نَبضِي تستفيقُ شَداً

          "لا يدخلِ القلبَ إلاّ نِصفيَ الباقي"

 

حتَى الدموعَ تمادتْ في تَهافُتِها

          ونِرجِسُ الخدِّ أَهدى عطرَه الراقي


فغنّتِ الروحُ كالعنقاءِ راقصةً

          واهتزت الأرضُ تعلنُ يومَ إشراقي

 

إِنّي أُحبُكِ .. دوّت في مسامِعها

          فخرّتِ الشمسُ ثَملى فوقَ أوراقي

ودوّنتْ قَصّتي من نِارِ أحرُفِها

          كالمستجيرِ مِنَ اْشواقي بـ إِحراقي!

 

* كلمات / إياد الشعيبي



10 يونيو 2013 

كيف أوصفك ؟؟

 

ما أروعك .. ما أعذبك .. ما أجملك ،،
 يا سيدة كل العيون السافيه

//

من وين أبدأ أوصفك ..؟ والوصف حتى الوصف ما رح يشبهك ..

كل الحروف تعثرت في صورتك ..
كل المعاني تبعثرت في طلتك ..

في وجنتك .. ذابت عيوني .. والورود بكل مافيها بكت .. .. واتزينت ,,
 تشبه عروسه .. ارتدت فساتنها أبيض ،،
 ومن شد الخجل ذابت ملامحها وفجأة "حمّرت".

//

وفي جبينك .. يستريح البدر ..
والشمس تغفو لا بدأ ليل الخريف يعانقك ..

تتسلل غصون الشعر .. مثل أمواج المساء ،،
وترتسم فوق السحاب حواجبك .
//

وفي عيونك .. تدرين وش داخل عيونك ؟

أخاف إنه يذهلك ..!

في عيونك .. ذابت الجنة .. وداخل عمقها اتكوّنت

في دموعك .. تغتسل حور السماء عاريات أجسادها

في عيونك .. تنتهي كل المسافات البعيدة .. وانتهي في عالمك

في عيونك .. تختبئ باقي الكواكب والنجوم ،،
 حتى لون الطيف .. والعذارى ترتبك .
//

اه .. لو جاريت أوصف شفتك .. وش رح أقول ؟

 والحرف بين أصابعي يذوب فيها منهمك ،،
الورد من مسامات الشفايف يرتشف كل الرحيق ،،

حتى أنا لم أضيع في متاهات الطريق .. أدمنك

//

يا خمرتي .. يا نشوة الماء المعتق ،،

 يا قطعة الثلج المطرز في خدود الجمر .. تغازلك

،،

مدي على شفي خواصر بسمتك ،،

 ذوبي على كل الشقوق ..

ولامسي كل البلل ،،

مسك وعسل ،،

 شوق وخجل ،،

 لذة وفي أعماقنا بركان ثائر يشتعل ..!

 

^Ayad^

 


10 يونيو 2013 

؛×رحيق×؛

قالت ترى ما في أحد غيري رحيق ,,

ولا أحد بعدي وجد .. ولا مثل اسمي رشيق ..

حاسب ،،

تراني ما سمح لك تبعثر الحرف الرقيق ،،

ولا تقلّد خطوتي

أو يوم ترسم دمعتي وانت بدواخلها غريق

حاسب ،،

تراني ما خلقت إلا أنا ..

ولا عرف هذا الوجود إلا تفاصيلي أنا

وانا فقط اللي اقول منو أنا ..

وإنت لو مو مقتنع دوّر على غيري رفيق

ناظر ..

يمكن تلاقي اسمها بنت الرحيق أو أمها أو نوع يشبه اسمها

يمكن شقيق ..!

\\

ناظرت فيها مبتسم .. والحرف متبعثر رحيق

وقلت بس في داخلي ..

لو كانت الدنيا وما فيها رحيق ..

إنتي وبس الغصن ياللي ينسكب من داخله هذا الرحيق ...

^Ayad^


1, 2, 3, 4  الصفحة التالية